الرئيسية
الاستثمار
السياحة
خدمات المحافظة
شمس أسوان
مشروعك
                الموقع باللغة الإنجليزية    

 

أثار مدينة أسوان
 في مواجهة ميدان محطة السكة الحديد تجاه الغرب وعبر النيل تجد مقابر منحوتة في صخر الجبل الغربي للمدينة هي مقابر النبلاء حكام أسوان في الدولتين القديمة والحديثة
 
تحصينات أسوان
 والتي أنشأها محمد على والتي كانت تضم أول مدرسة حربية بها أربع ثكنات عسكرية مازالت بقاياها موجودة على الربوة المطلة على منطق الفنادق وجبل تقوق.
 
جبانة العناني
 تقع في المنطقة المحيطة بنفق السكة الحديد في أسوان عبارة عن مجموعة من القباب تضم رفات رؤساء بنى الكنز والذي كان لهم دور كبير في ازدهار مدينة أسوان فترة رئاستهم .

معبد كلابشة
 معبد من أفخم معابد بلاد النوبة وهو على بعد57كم من خزان أسوان ويرجع تاريخه إلى أوائل العصر الروماني وقد بنى في فترة الإمبراطور أغسطس وكرس لعبادة الإله ماندوليس بالإضافة إلى أوزوريس وايزيس

معبد بيت الوالي
 في المنطقة المرتفعة على مقربه من معبد كلابشة بني في عصر الملك رمسيس الثاني وهو منحوت في الصخر بالقرب من السد العالي
 
معبد الدكه
 يقع على بعد 20 كم جنوبي جرف حسين وهو من عصر البطالمة ساهم العديد من الملوك فى إقامة ونقش هذا المعبد مثل بطليموس الرابع والثامن والإمبراطور الروماني أغسطس
 
معبد الدر
 وبها المعبد الوحيد المحفور بأكمله في الصخر يقع على مسافة 206 كم من خزان أسوان بناه رمسيس الثاني في منطقة النوبة
 
معبدا السبوع وعمدا
 السبوع - يقع في منطقة وادي العرب على بعد 158 كم جنوب خزان أسوان وهو معبد صغير كان مكرسا لعبادة الآلهة المحلية على شكل حورس وفى أماكن أخر على شكل آمون عمدا - يقع على بعد 300 كم من خزان أسوان بني في عصر كل من تحتمس الثالث وأمنحتب الثاني وقد كرس لعبادة كل من آمون رع

معبد أبو سمبل الكبير

                                                                   

واجهة المعبد بها أربعة تماثيل ضخمة للملك رمسيس الثاني جالسا على عرشه مرتديا التاج المزدوج لمصر العليا والسفلى تتوسطها بوابة المعبد وقد خصص هذا المعبد لعبادة الإله رع حور اختى اله الشمس المشرقة ومن المعجزات الفلكية دخول أشعة الشمس لتشرق على هذه التماثيل مرتين كل عام الأولى 22 فبراير بمناسبة جلوسه على العرش والثانية 22 أكتوبر بمناسبة ذكرى مولده
 
 
معبد أبو سمبل الصغير

                                                                       

ويطلق عليه أيضا اسم معبد حتحور آلهة الحب والموسيقى والجمال ولقد بناه رمسيس الثاني تخليدا لزوجته المحبوبة نفرتارى ويمتاز المعبد بجمال رسومه ووضوح ألوانه رغم صغر حجمه مقارنه بالمعبد الكبير - والمعبد عبارة عن صالتين وفى نهاية المعبد قدس الأقداس وكان به تمثال للإلهة حتحور على شكل بقره وتمثالا لرمسيس الثاني نفرتارى تحكما ولم يبق منهما شيء وفى واجهة المعبد يوجد 6 تماثيل ضخمه لرمسيس الثاني وتمثالان لنفرتارى رع حور اختى

معابد فيلة

                                                                

     

 

 

 

 

 

 

من المعابد التي تم إنقاذها ونقلت إلى جزيرة اجيلكا عام 1972-1980 بمساعدة اليونسكو ويضم 15 جزء معماري أكبرها معبد إيزيس الذي شيد في عهد بطليموس الثاني من أكمل المعابد المصرية به معبد الماميزى أي بيت الولادة وأيضا جوسق تراجان ومعبد حتحور وبوابة ومقياس النيل ومعبد كلوديس ومعبد ماندوليس وتحول المعبد إلى كنيسة في العصر المسيحي

 جزيرة ألفنتين
 هي جزيرة في مواجهة مدينة أسوان عرفت في النصوص المصرية باسم أبو أي سن الفيل وأصبحت في اليونانية ألفنتين ربما لأنها مركز لتجارة سن الفيل تضم معبد خنوم وثالوث ساتت وعنت إلى جانب وجود مقياس النيل وجبانة الكبش المقدس وبوابة الملك أمنحتب الثاني

خزان أسوان القديم
 بدأ إنشاء الخزان عام 1897 وتم الانتهاء منه عام 1902 وتم تعليته عام 1912 ثم التعلية الثانية 1934 ليقوم بحجز المياه أثناء الفيضانات حيث يتم تصريف المياه بالكميات اللازمة للري خلال فترة التحاريق ويبلغ طول الخزان 2141 م وعرضه 9 أمتار به 180 بوابة وهو مبنى من الحجر الجرانيت المتوافر بالمنطقة وتم استغلال المياه المندفعة إليه لعمل محطتي للكهرباء إحداهما محطة أسوان الأولى والأخرى محطة كهرباء أسوان الثانية
 
السد العالي
 يبعد موقع السد عن قلب مدينة أسوان بحوالي 17 كم وهو عبارة عن مبنى ركامي - يتكون من الصخور الجرانيتية والرمال وبه ستارة سماء من الطين الأسواني ويعتبر من اكبر المشروعات الهندسية في القرن العشرين وملحق به محطة لتوليد الكهرباء تولد 10 مليارات كيلو وات ساعة سنويا ويعتبر السد العالي خزانا صناعيا لمياه الري إلا أن التخزين فيه تخزين قومي لسد حاجة البلاد من المياه والطاقة وهو مزار سياحي

 الحديقة الاستوائية الدولية  - جزيرة النباتات
 تقع الحديقة على جزيرة في وسط النيل بمساحة 17 فدان في مواجهة مدينة أسوان وعلى الشرق منها جزيرة ألفنتين التي تضم متحف آثار أسوان وتواجهها من الغرب الضفة للنيل التي يعلوها قبة أبو الهوا ومقابر النبلاء وأقصى عرض للجزيرة 115 متر .. ولما كانت الحديقة النباتية تضم مجموعة نادرة من النباتات الاستوائية وشبه الاستوائية فإنها تعتبر من أهم المراكز البحثية في مصر وواحدة من أندر الحدائق النباتية في العالم لذا تعتبر من المزارات السياحية الهامة في أسوان

 السابق عودة الى الصفحة الرئيسية
                 

أنت الزائر رقم :

أنت الزائر رقم :
الصفحة الرئيسة من نحن اتصل بنا سياسة الخصوصية البريد الالكتروني

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري . رؤية أفضل بأبعاد 1024 * 768 أو أعلي

برامج تحتاجها Winrar برامج تحتاجها AdobeReader برامج تحتاجها FlashPlayer برامج تحتاجها MediaPlayer