الرئيسية
الاستثمار
السياحة
خدمات المحافظة
شمس أسوان
مشروعك
                الموقع باللغة الإنجليزية    
  الصفحة الرئيسة من نحن اتصل بنا سياسة الخصوصية البريد الالكتروني زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط  
 
Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com
تفاصيل الخبر
الاربعاء 18-05-2011
اعتماد 70 مليون جنية للقضاء علي التلوث البيئي بمصرف السيل
أخبار عامة
للقضاء نهائيا علي مشكلة مياه الصرف المعالج بمصرف السيل و الذي يعتبر من أكبر بؤر التلوث البيئي بمدينة أسوان فقد  قرر المهندس محمد محسن صلاح رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب و الصرف الصحي تخصيص اعتمادات تصل لحوالي 70 مليون جنية للبدء فوراً في تنفيذ أكبر مشروع لرفع الصرف الصحي
الناتج من محطتي المعالجة كيما ( 1 ) وكيما ( 2 ) بطاقة إجمالية 56 ألف متر مكعب يوميا إلي الغابات الشجرية بالعلاقي  .. صرح بذلك المهندس محمد عبد الله مدير عام الإسكان والطرق ورئيس اللجنة المشكلة من قبل محافظ أسوان مصطفي السيد لدراسة وبحث الحلول العاجلة و الآجلة لتلوث مصرف السيل و قد أشار المهندس محمد عبد الله بأن الخطة الزمنية  للمشروع  تصل إلي 4  أشهر تشمل تركيب خطوط مواسير بأقطار من 400 إلي 700 مم لنقل الصرف الصحي من محطتي كيما 1 ، كيما 2  بجانب أنشاء محطة طلمبات مدعمة بوحدات طلمبات وخطوط جديدة وصولاً لأحواض الموازنة القائمة بمنطقة العلاقي ومنها إلي موقع المزارع الشجرية .. موضحاً بأنه بالتوازي سيتم  البدء فوراً فى إعداد المرحلة الأولى للمزرعة الشجرية بمساحة 2000 فدان لتضاف إلى المزرعة الحالية بمساحة 1000 فدان مما يساهم استيعاب كافة كميات مياه الصرف المعالج التى تصرف فى النيل مع حلول سبتمبر القادم .. وأضاف محمد عبدا لله بأن اللجنة المشكلة من محافظ أسوان لمتابعة مشكلة مصرف السيل تضم أساتذة من جامعة جنوب الوادي والمتخصصين ستقوم بمتابعة دقيقة من أجل تنفيذ المشروع طبقاً لبرنامجه الزمنى للقضاء نهائياً علي هذه المشكلة المتراكمة منذ سنوات طويلة وخاصة بعد رفع الصرف الصناعي من مصنع كيما علي الغابة الشجرية بالعلاقي .. مؤكداً علي أن خطوط مياه الشرب بقرية أبو الريش تقع ضمن الشبكة الرئيسية للمدينة وليس لها أي صلة بالصرف المعالج المنحدر من مصرف السيل ، في حين أنه تم وضع قرية أبو الريش كأولوية أولي لإدخال خدمة الصرف الصحي حيث جاري العمل  بالمشروع وتصل تكلفته ل 40 مليون جنية ..  وألمح محمد عبد الله بان المشروع سيعمل أيضاً علي استقبال مياه الصرف الصحي الناتجة من مشروعات التوسع العمراني بمنطقة الصداقة الجديدة والقديمة علي نفس الخطوط بعد معالجتها بالطرق البيولوجية ونقلها للغابة الشجرية بمنطقة العلاقي 00 وعلي الجانب الآخر صرح الدكتور حسين الطحطاوي رئيس المكتب الفني انه من ضمن اختصاصات لجنة مصرف السيل هو التنسيق مع وزارة البيئة للقضاء علي أسباب ظهور الروائح الكريهة في نهاية مصب مصرف السيل 00 مشيراً إلي انه سيتم الاستعانة بمادة  EM و المستخدمة حالياً في 167 دولة في العالم في مقدمتها اليابان لتحسين نوعية مياه الصرف الصحي حيث تحوي مضادات أكسدة تعمل علي وقف نمو البكتريا الضارة بمصرف السيل و المسببة لهذه الروائح 00 و أكد حسين الطحطاوي بأنه سيتم حقن ورش مياه الصرف المعالج ومجري مصرف السيل بهذه المادة للقضاء أيضا علي أي مصادر تلوث وخاصة انتشار الحشرات الضارة و الوقاية من الأمراض المعدية و خاصة أن المصرف يخترق مناطق سكنية   تمتد لحوالي 6 كيلو 00 موضحاً انه سيتم إنشاء وحدة لإنتاج المادة في نطاق محطة المعالجة للصرف الصحي بكيما وذلك لتقليل تكلفة نقل المادة ولتحقيق كافة الوسائل الآمنة لها  
الترجمة المتوفرة :
عودة إلى شمس أسوان
عرض كل الأخبار
 
 
 
                 

أنت الزائر رقم :

أنت الزائر رقم :
الصفحة الرئيسة من نحن اتصل بنا سياسة الخصوصية البريد الالكتروني

© حقوق النسخ محفوظة - محافظة أسوان - مصر . رؤية أفضل بأبعاد 1024 * 768 أو أعلي

برامج تحتاجها Winrar برامج تحتاجها AdobeReader برامج تحتاجها FlashPlayer برامج تحتاجها MediaPlayer